الوضع المظلم
  • الثلاثاء, 28 مايو 2024

الدكتور حسين صبري

أستاذ جامعي للفلسفة وقضايا الفكر في الإسلام
 باحث يعتبر قضية البحث العلمي أولوية قُصوى لبناء أمة متحضرة، أديب وشاعر، ومدرب معتمد في التنمية البشرية وهندسة التفكير وإجراءات البحث العلمي.
 

تنويه مهم

لا أنتمي لتيار سياسي أو حزب ديني أو اتجاه فكري بأي شكل من الأشكال، إنما أنتمي لإنسانيتي وديني وعروبتي ووطني مصر، درست الفلسفة والحضارة الإسلامية والمنطق ومناهج البحث وأُدرِّسها لسنواتٍ تجاوزت الأربعين سنة متواصلة في مصر والجزائر والإمارات، وأُريد أن أساهم في الإصلاح ما استطعت.
 
رسالة الموقع
تطهير حياتنا من شوائب تُعكر إيمانَنا وتُعطل مسيرتنا في إعمار الأرض، لأننا:
  • أصبحنا نفصل بين ما نعمل وما يتطلبه الإيمان، ونركز على مظاهر التدين ونهمل جوهره.
  • نُهين المرأة، ونخاف من مساعدة الناس لأنها تجلب إلينا الهَم والغَم والأذي.
  • نتصرف بناء على تعميمات خاطئة، ونستمتع بالشائعات ونصدقها ونمشي وراءها وننشرها.
  • نتسابق في التبرير لنخالف الشرع والقانون.
 
رؤيتنا
  • نشر الكلمة الطيبة، تحفيز الناس للقراءة والفهم للتغيير للأفضل.
  • توضيح أن الدين أبداً لا يجوز التستر وراءه لأي غرض.
  • إزالة التصورات الخاطئة التي انتشرت بين الناس عن الفلسفة.
  • التأكيد على أن الإيمان الحق في حسن المعاملة حتى يَسْلَمَ كلُ مسلم من لسانِ غيره ويَده.
 
غايتنا
أن نربط بين الإيمان والعمل بكل أشكاله؛ فالكلمةُ الطيبةُ عمل، والصَدَقّةُ عمل، وإكرام المرأة عمل، والنصيحة عمل، وإخلاص النية عمل، وتوعية الغافل عمل، وكف الأذى عمل، والرفق بالإنسان والحيوان والنبات وحتى بالجمادات عمل، وإطعام المحتاج وعلاجه وكسوته وتعليمه عمل، بالضبط كما الإقرار بالتوحيد والصلاة والصوم والزكاة والحج، فالإيمان ليس في مظهر التدين ولا في شعائر العبادة وحسب؛ إنما فيما ينفع الناس ويحفظ إنسانيتهم.
 
منهجنا
سنوفر نوافذ للتواصل مع زوار الموقع والقرَّاء والمستخدمين؛ ليساهموا معنا في تحقيق رؤيتِنا ورسالتِنا، وستكون كتب ودراسات ومقالات وأشعار وبرامج الدكتور حسين صبري متاحة مجاناً للإطلاع والقراءة والتحميل والتحاور بشأن موضوعاتها لإثراء التواصل وتمكين الحوار الراقي.